"إل برينسييبو" كلاوديو ماركيزيو

ما أَجْملَ العُمـرَ في بِرّ الوفاءِ وما أَحْلـى أَمانيـه تقديـراً وتفعيـلا.
"إل برينسييبو" كلاوديو ماركيزيو


قالوا عنه إنه ماركو تارديلي الجديد لكن الاصابات اللعينه حرمتنا مرارا وتكرارا من موهبته وشخصيته في الملعب 

ماركيزيو ، "إل برينسييبو"، ولد في تورينو ، وحط الرحال في النادي في سن السابعة ، تقمص الوان البيانكونيري في 389 مباراة ، وسجل 37 هدفًا و 43 هدفًا .

في البداية لعب كمهاجم ، بعدها تحول إلى لاعب خط وسط لان بنيته البدنية ،لا تتناسب مع ادوار المهاجم ، ماركيزيو لاعب موهوب يتميز برؤية ممتازة في الملعب ، تسديداته دقيقة ، صاحب شخصية قوية ، بكل بساطة هو لاعب قادر على تغطية جميع أدوار خط الوسط ، و يعتبر من افضل اللاعبين في أوروبا.


اول ظهور لامير تورينو كان في 19 أغسطس 2006 ، دخل كبديل في الدقائق الأخيرة من مباراة الكأس بين مارتينا ويوفنتوس (0-3) ، لعب أول مباراة له في الدوري في 1 نوفمبر في نفس الموسم. ضد بريشيا. في العام التالي ، انتقل على سبيل الإعارة إلى إمبولي ، لعب اول مباراة له مع فريقه الجديد في الدوري في 26 أغسطس في فيورنتينا 3-1 إمبولي. بعد ان قضى موسما جيدا لم يمنع إمبولي من الهبوط ، عاد ماركيزيو إلى يوفنتوس وفي 24 يناير 2009 سجل هدفه الأول في الدوري ضد الفيولا. ، في 6 مايو 2012 فاز بأول سكوديتو له بقيادة كونتي ، وفي الموسم التالي فاز بكأس السوبر الإيطالي ، بعد الفوزعلى فريق الجنوب نابولي.

أصيب ماركيزيو في نهائي كأس السوبر ضد لاتسيو وغاب طويلا. بعد عودته من الإصابة ساهم في فوز يوفنتوس بالسكوديتو للمرة الثالثة على التوالي. تغير المدربون تغير المنافسسون تغير الزمن ، الامير ثابت ولا يزال في الملعب ، في 2 مايو 2015 فاز بالبطولة الرابعة في مسيرته ، وبعدها فاز بكأس إيطاليا. كما لعب أول نهائي له في دوري أبطال أوروبا ، حيث خسر 1-3 أمام برشلونة. بقميص إيطاليا كان جزءًا من المنتخب الوطني الأولمبي ، والذي شارك به عام 2008 في أولمبياد بكين. وصل إلى نصف النهائي في بطولة أوروبا تحت 21 سنة 2009 ووصل إلى النهائي في بطولة أوروبا 2012 .

اسدل ماركيزيو الستار على مسيرته مع اليوفي و انضم إلى زينيت بعقد يمتد لعامين لكنه أنهى التجربة سريعا بسبب مشاكل مستمرة في الركبة وخاض 9 مباريات فقط مع الفريق.

"إنه قرار مهم لكنه صعب جدا. ومن الصائب الكشف عنه في مكان مميز جدا. قررت الاعتزال لأنني أدركت أن جسدي لم يعد يتفاعل مع ما يريده عقلي". بهذه الكلمات وفي المكان الذي صنع فيه المجد والتاريخ مع السيدة العجوز .وضع ماركيزيو ( 55 مباراة دولية ، 5 أهداف) ، بطل إيطاليا سبع مرات . حدا لمشواره الرياضي.


سمي لأول مرة بلقب ("الأمير الصغير") من قبل زملائه في الفريق الذين أعجبوا بالطريقة التي يرتدي بها ملابسه ويتألق بها في الملعب . بعدها لقب بالامير من قبل المعلق الشهير ، كلاوديو زولياني.

تحت إشراف : بوعبد العزيز (يوفاوي قديم)






Vecchia Signora العربية

بوعزيز يوفاوي قديم مدون و محرر اخبار عضوذهبي في رابطة Ultras DRUGHI Juventus مواليد(1966) يوفنتيني مخضرم منذ(1982) facebook twitter ___________________________________________ قبل أن ابدأ الكتابة عن الرياضة واليوفنتوس تحديدا، أمضيت سنوات في متابعة الدوري الايطالي. والكرة العالمية ، اذا كان لديك استفساراو سؤال راسلني عبر البريد الإلكتروني: [email protected]إقرء المزيد

إرسال تعليق

أحدث أقدم