هل يدفع بيرلو ثمن نقص الخبرة؟

 لطالما كان اندريا بيرلو نجما ، واسطورة في عالم المستديرة حيث دون اسمه باحرف من ذهب ، في سجلات التاريخ.

هل يدفع بيرلو ثمن نقص الخبرة؟
 

 هل بيرلو اللاعب الكبير بالضرورة سيكون مدربا كبيرا ؟ وينجح في  عالم المدربين .

اربعة جولات مرت على انطلاق الكالتشيو، ومازال اليوفنتوس يعاني ويفتقد للهوية  والشخصية ، وعدم وضوح الرسم التكتيكي وخطة اللعب ، تعثر في روما وتعثر اخر في كروتوني ،مطلع هذا الاسبوع ، هذه النتائج فتحت علامات استفهام كبيرة عن المدرب وقيادته للسيدة العجوز. هل يملك بيرلو مقومات النجاح ؟وهل يملك فكرا كرويا ؟  الكثير من الاسئلة طرحت ومازالت  تطرح من قبل النقاد والمحللين والجمهور الرياضي. 

مما لاشك فيه ان المدرب اندريا بيرلو اسم جديد في عالم التدريب ، ومن الواضح ان الرجل بحاجة لمزيد من الوقت ، من اجل ايصال افكاره ووضع بصمته على الفريق .

فهو يقول انه لم يتسنى له الوقت الكافي ، للوقوف اكثر على استعدادات الفريق قبل خوض غمار بطولة الدوري الايطالي .

على العموم الوقت سيكون كفيلا للاجابة على كل التساؤلات ، التي طرحت حول قدرة وكفاءة بيرلو في قيادة سفينة البيانكونيري والرد على كل النقاد والمشككين.

تحت إشراف : بوعبد العزيز (يوفاوي قديم)

Vecchia Signora العربية

بوعزيز يوفاوي قديم مدون و محرر اخبار عضوذهبي في رابطة Ultras DRUGHI Juventus مواليد(1966) يوفنتيني مخضرم منذ(1982) facebook twitter ___________________________________________ قبل أن ابدأ الكتابة عن الرياضة واليوفنتوس تحديدا، أمضيت سنوات في متابعة الدوري الايطالي. والكرة العالمية ، اذا كان لديك استفساراو سؤال راسلني عبر البريد الإلكتروني: [email protected]إقرء المزيد

إرسال تعليق

أحدث أقدم