2014-2019 :عصر الميستر اليغري

 تميز صيف 2014 برحيل أنطونيو كونتي ،كان رحيله مفاجأة عامة لجمهور البيانكونيري ومع بدء التحضيرات الصيفية . تم تعيين ماسيمليانو اليغري مدربا جديدا للفريق. كان اختيارًا مثيرًا للجدل في البداية ولاقى عدم قبول الكثيرين ، لكن مدرب ميلان السابق سرعان ما أثبت أنه الشخص المناسب لمواصلة العمل الممتاز الذي بدأه كونتي.

2014-2019 :عصر الميستر اليغري


 في الموسم الأول من عصر أليجري ، تألق يوفنتوس أكثر من أي وقت مضى ولعب على كل الجبهات في مختلف المسابقات : فاز الفريق معه بالبطولة الرابعة على التوالي ، في 20 مايو 2015 ، فازوا أيضًا بكأس إيطاليا العاشرة في تاريخ النادي . كما وصل البيانكونيري إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على ريال مدريد في نصف النهائي. لكن أليجري ورجاله خسروا في برلين أمام فريق برشلونة المدجج بالنجوم (1-3). واستمرت اللعنة الأوروبية .

خلال صيف 2015 تغير جلد الفريق. غادر بيرلو وفيدال وتيفيز ولورينتي  واستقدم يوفنتوس خضيرة وماندجوكيتش وديبالا وزازا وكوادرادو وأليكس ساندرو ... في محاولة لضخ دماء جديدة . وفاز الفريق بأول لقب له في أغسطس بعد فوزه على لاتسيو 2-0 في شنغهاي في كأس السوبر الإيطالي. في الدوري ، كانت البداية صعبة. بعد عشر مباريات ، وجد يوفنتوس نفسه في المركز الثاني عشر ، بعيدًا عن الصدارة. ، وفي 13 فبراير 2016 ، بعد فوز  ضد نابولي في مباراة هيتشكوكية ، استعادت السيدة العجوز صدارة البطولة. المركز الأول الذي لم تتخلى عنه ابدا . توج البيانكونيري للمرة الخامسة على التوالي في 26 أبريل ، معادلا سجل يوفنتوس الذهبي في الثلاثينات .

في 21 مايو ، أدى هدف موراتا إلى تأكيد ثنائية كأس السكوديتو ا ضد ميلان. الجانب السلبي الوحيد هذا الموسم هو الإقصاء في دوري أبطال أوروبا من دور الـ16 ، على حساب بايرن ميونيخ.

في صيف 2016 ، عزز جوسيبي ماروتا وفابيو باراتيشي الفريق ، مع انتقال بيانيتش ، بن عطية ، داني ألفيش ، هيجواين. و بيع بول بوجبا لمانشستر يونايتد مقابل 100 مليون يورو! فاز الفريق بالدوري السادس على التوالي ، وهو شيء لم ينجح فريق آخر في تحقيقه في إيطاليا ! للسنة الثالثة على التوالي حقق النادي ثنائية تاريخية في كأس ايطاليا بفوزه على لاتسيو في روما. لعب الفريق أيضًا نهائيًا جديدًا لدوري أبطال أوروبا في كارديف وخسر ضد ريال مدريد برباعية مقابل هدف.

في الموسم التالي (2017/2018) ، بدأ يوفنتوس الموسم بخسارة في السوبر الإيطالي (2-3) أمام لاتسيو. اللعنة استمرت في الأبطال. على الرغم من الاداء المشرف تم إقصاء البيانكونيري من ربع النهائي على يد ريال مدريد. بعد الخسارة 0-3 في مباراة الذهاب ، اقترب رجال ماكس أليجري من تحقيق إنجاز كبير في مدريد: بعد مباراة مثالية. 

في الدوري ، خاضت السيدة العجوز ونابولي صراعا تنافسيا ملتهبا ، ولكن مرة أخرى ، البيانكونيري هو البطل. فاز بلقب الدوري السابع على التوالي ، و السادس والثلاثين في تاريخه. 

كما فاز أليجري ورجاله بكأس إيطاليا في 9 مايو 2018 في روما.



يمثل موسم 2018/2019 بداية حقبة جديدة في تورينو. حققت الادارة صفقة القرن من خلال التوقيع مع أفضل لاعب في العالم: كريستيانو رونالدو. ضربة عبقرية تمت على يد فابيو باراتشي وتحققت مقابل 112 مليون يورو. كانت التداعيات الاقتصادية المرتبطة بهذه العملية هائلة ، حيث اتجهت أنظار المتتبعين في كل العالم إلى يوفنتوس.

في نوفمبر 2018 ، أعلن يوفنتوس وجوسيبي ماروتا انفصالهما ، بعد ثماني سنوات من التعاون. ، يوفنتوس اراد التغيير أيضًا . قرر  انيلي إعطاء المزيد من المسؤولية إلى فابيو باراتيشي ، 

من وجهة نظر رياضية بحتة ، فإن رحيل ماروتا ليس له أي تأثير يذكر : استمر تفوق السيدة العجوز في إيطاليا وفاز يوفنتوس بلقب الدوري للمرة الثامنة على التوالي في نهاية موسم 2018/2019 ، برصيد 90 نقطة. (28 فوز و 6 تعادل و 4 خسائر).

تحت إشراف : بوعبد العزيز (يوفاوي قديم)

Vecchia Signora العربية

بوعزيز يوفاوي قديم مدون و محرر اخبار عضوذهبي في رابطة Ultras DRUGHI Juventus مواليد(1966) يوفنتيني مخضرم منذ(1982) facebook twitter ___________________________________________ قبل أن ابدأ الكتابة عن الرياضة واليوفنتوس تحديدا، أمضيت سنوات في متابعة الدوري الايطالي. والكرة العالمية ، اذا كان لديك استفساراو سؤال راسلني عبر البريد الإلكتروني: [email protected]إقرء المزيد

إرسال تعليق

أحدث أقدم