400 مليون يورو لإنقاذ يوفنتوس

 

ضخ يوفنتوس زيادة في رأس المال بقيمة 400 مليون يورو. تم الإعلان عن ذلك في بيان صحفي تم فيه أيضًا إضفاء الطابع الرسمي على دخول ماوريزيو اريفابيني إلى كوادر الشركة مع جميع صلاحيات المجال الرياضي.
400 مليون يورو لإنقاذ يوفنتوس



وجاء في البيان الصحفي: «لقد درس مجلس الإدارة الآثار الناجمة طوال جائحة Covid-19 وقام بتحديث التقديرات النسبية. وبالمقارنة مع توقعات خطة التنمية لعامي 2019/24 ، يقدر الأثر الاقتصادي العام للآثار السلبية المباشرة وغير المباشرة للوباء في السنوات بين 2019/22 بحوالي 320 مليون يورو. أكد مجلس الإدارة ، بافتراض أنه سيعمل اعتبارًا من موسم 2022/23 في غياب الآثار المتعلقة بالوباء ، الأهداف الاستراتيجية الرئيسية لخطة التنمية. من أجل مراعاة التأثيرات متوسطة المدى ، سيكون من الضروري مراجعة وتمديد نفس الخطة التي ستستند إلى الأهداف المذكورة أعلاه. لدعم مراجعة خطة التنمية بسبب الوباء ، حدد مجلس الإدارة المبادئ التوجيهية لتعزيز رأس المال من خلال زيادة رأس المال بحد أقصى 400 مليون يورو ».


فجأه تضخ 400 مليون يورو كيف؟ ولماذا؟ رغم المعاناة و الخسائر المالية في الموسم الماضي بسبب وباء كورونا.
بداية الكل يعلم ان شركة (ايكسور) هي مالكة نادي يوفنتوس من خلال امتلاكها أسهم النادي
عملية رفع رأس المال لا تستخدم في تعويض الخسائر، كما قد يظن البعض، لكن الهدف منها غالبا، سداد ديون ومصاريف مستحقة، وربما للتوسع في النشاط والدخول في مشاريع جديدة.
أن عملية رفع رأس المال تؤدي إلى انخفاض سعر السهم تلقائيا، عكس عملية خفض رأس المال، التي تؤدي إلى ارتفاع سعر السهم، وبسبب عملية رفع رأس المال، التي من الممكن في بعض الحالات أن ينخفض فيها سعر السهم إلى النصف تقريبا ، مما يعني انه لو كان سعر السهم - مثلا - 18 يورو، فقد ينخفض إلى ما دون القيمة الاسمية، وبالطبع في هذه الحالة لن تستطيع الشركة طرح حقوق أولوية “أي رفع رأسمالها”، وربما لن تجد متعهد تغطية يقبل بتغطية اكتتابها. السبب بالطبع، أن سعر الاكتتاب يجب ألا يقل عن القيمة الاسمية البالغة عشرة يورو.ولو حصل ذلك فلن يتقدم أحد بالاكتتاب بعشرة يورو، بينما سعر السهم في السوق يباع بأقل من عشرة يورو!!! حاليا!!...البورصة الايطالية في ركود لذلك شركة ايكسور ذهبت الى دعم من بنوك تملكها عائلات ايطالية خاصه (Bank BPER) و ( Bank BPM ) ..لعدم رغبتهم في الاكتتاب بل ذهب الى بيع الاسهم الاصليه فقط وهذا الشي قد يؤثر على المساهمين في السنوات القادمه لكن الايطاليين فقط انفسهم لكن لا توثر على المستثمر الخارجي واستثماراته و في نفس الوقت يعزز السوق الرياضي في اليوفنتوس في السنوات القادمة اذا ما تم الاستفادة من المعادله المتوازنة في الدعم المالي المتقدم .لكن يجب ان تضع نصب عينيك ان من يدعم شركة ايكسور في الكواليس هي السندات الخارجية وخاصة مصارفها في (وول ستريت) عند الأزمات الكبيره.
لذلك400 مليون يورو لن توجه كلها للميركاتو كما شرحت في السابق وحسب تصوري الشخصي ستنحصر ميزانية الميركاتو مابين 50 الى 120 مليون يورو 

تحت إشراف : بوعبد العزيز (يوفاوي قديم)


Vecchia Signora العربية

منير بن عماره مدون و محرر اخبار facebook twitter ___________________________________________ قبل أن ابدأ الكتابة عن الرياضة واليوفنتوس تحديدا، أمضيت سنوات في متابعة الدوري الايطالي. والكرة العالمية ، اذا كان لديك استفساراو سؤال راسلني عبر البريد الإلكتروني: [email protected]إقرء المزيد

إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع